Homeostasis (فلسفة اليين يانغ)

” دَواؤُكَ فيكَ وَما تُبصِرُ وَدَاؤُكَ مِنكَ وَما تَشعُرُ “
(فلسفة الين  يانغ)

مجموعة من الجُزر تسبح في داخلنا تُدعى بجُزر (لانغرهانس)

وتحديداً في البنكرياس، وعلى هذه الجُزر تتوزع الخلايا المختلفة كسكان

مولدِّين للعديد من الهرمونات الهامة

فخلايا ألفا (α cells) تولد (Glucagon)

وخلايا بيتا (β cells) مولدة (Insulin)

وخلايا دلتا (δ cells) تولد (Somatostatin)

إن وظيفة هذه الهرمونات الحفاظ على  التوازن و سلامة الخلايا الهامة كخلايا الدماغ مثلاً، بالتالي هي مسؤولة عن وعينا وبقاءنا على قيد الحياة، فلو أختل عنصر من هذه العناصر سيسعى الجسم ذاتياً ليحافظ على بقاءه

ولكن ماذا لو فشل في تلك المحاولات؟

عندما نواجه مريضا ثم نشخص حالته من خلال التقييم الأولي

والأعراض والعلامات والقصة المرضية ونتحقق لنجد أنه مصاب بـ(ارتفاع سكر الدم) Hyperglycemia،

سنقوم كمعالجين باراميدك بمعالجته من خلال السوائل وهرمون الإنسولين في شكله الدوائي

ونحن في علاجنا هذا لم نقم إلا بمحاولة إعطاء المريض ما كان الجسم ذاته يعطيه إياه.

فنحن نحاول أن نصل إلى حالة إعادة “التوازن” الداخلي التي كانت عليها خلايا الجسم  

وهكذا بالنسبة إلى بطانة المعدة، فوجود البروستاجلاندين والمخاط والبيكربونات (Prostaglandins,mucus,Bicarbonate)

بشكل (متزن) يحميها من حدوث (القرحة) Ulcer

وتقوم بعض العلاجات لمثل هذه الحالة بمحاولة إعادة توازن هذه العناصر.

فليس الدواء إلا محاولة لإعادة التوازن الموجود بالأصل في جسم الإنسان.

وهو مايطلق عليه علمياً بالـ(الاستتباب) (Homeostasis).

إن الأعضاء تؤدي وظائفها الهامة للجسم، ولكن يوجد في الجسم

أنظمة تجعل الأعضاء تقوم بوظائف معاكسة وعملها الطبيعي. (Counter- regulatory systems)

كمثال: Parasympathetic / sympathetic

وهدف عملية (التوازن) هو الحفاظ على عدم هيمنة نظام الوظائف المعاكسة

على الأنظمة التي تؤدي الوظائف بشكل طبيعي (Normal- regulatory systems)

ونجد موضوع (التوازن) في الفلسفة الصينية متمثل في الرمز المعروف بـ (اليين – يانغ)

فالأسود بما يمثله من رمزية يجب ألا يطغى على الأبيض بما يمثله من رمزية مضادة للأبيض

مع كون الرمز مكون من (الأبيض والأسود) ولكن من خلال (فلسفة التوازن) يتم منع هيمنة أحدهم على الآخر.

” دَواؤُكَ فيكَ وَما تُبصِرُ وَدَاؤُكَ مِنكَ وَما تَشعُرُ “
(فلسفة الين  يانغ)

خلاصة القول، إن جسم الإنسان يقوم ذاتياً بعلاج أي خلل يحدث من خلال

عملية الاستتباب وما قيامنا بالعلاج الدوائي إلا بهدف إعادة ذلك التوازن.

فمع كون الداء كامن في جسم الإنسان كذلك الدواء…والسر في عملية (التوازن).

مريضك يعاني من مشكلة؟

ابحث عن الخلل في أي( توازن) هو؟

ابدأ بإعادة التوازن.

تعريفات هامة:

The word ‘Homeostasis’ originates from the Greek word meaning ‘staying the same’, and
involves the balance and consistency of certain conditions. An example is the control of body
temperature by thermoregulation in warm blooded animals like humans.

المصدر

:Normal regulatory system :Counter regulatory system

.All normal body processes

:Counter regulatory system

Systems that consist of an opposing function for every function.

المصدر: Pathophysiology: Paramedic by Bob Elling, Kirsten M. Elling and Mikel A. Rothenberg., P14

1 Comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s