Anatomy التشريح في ممارسة الباراميدك

في مرحلة دراستنا لعلم التشريح كنا نعتقد أن هذه المادة العلمية قد لا تبدو مهمة كما علم الأدوية أو علم أمراض وظائف الأعضاء، والحقيقة ربما تكون غير ذلك…

في مقالة سابقة تحدثنا عن صناعة أو تشكيل المفهوم (Concept formation)
وأنها جزء من عملية خاصة بالباراميدك تسمى :

(CRITICAL THINKING PROCESS FOR PARAMEDICS)

وهذا ما ينبغي علينا بيانه، أن مرحلة تكوين وخلق المفهوم حول حالة المريض تكون بمطابقة الواقع كحالة متوقعة مع ما حصلنا عليه من معلومات عن الحالة في دراستنا أو من خلال الخبرة المكتسبة في التعامل مع الحالات المرضية أو الإصابات، وعند تكوين المفهوم ننتقل إلى المراحل الأخرى في العملية..

السؤال الهام هنا، يا ترى كيف نشكّل مفهوماً حول الحالة وتغيب عنا (الأجزاء المادية) للعضو المراد فحصه أو تغيب عنا وظيفته؟!

هنا لابد أن نؤكد على (علم التشريح) و( علم وظائف الأعضاء) بأنها من العلوم الأساسية ولكنها المهمة جداً في ممارستنا كباراميدك لفهم طبيعة الأمراض والإصابات.

يُنقل في بعض الكتب القديمة أن الطبيب المسلم (أبوبكر الرازي) أصيب بمرض في عينه فصار أعمى، وعند محاولة أحد الأطباء معالجته بمرهم، سأله الرازي عن تركيب العين ولم يعرف ذلك الطبيب الإجابة، فقال الرازي: أن من يجهل جواب هذا السؤال (تركيب العين) عليه ألا يمسك بأية آلة حادة ليعبث بها في عيني.

وهكذا الأمر بالنسبة إلى الباراميدك، فكيف يقوم بواجبه ويتعامل مع المرضى دون أن يتقن هذه العلوم الأساسية، بل إن التشريح هو لغة التواصل مع مقدمي خدمات الرعاية الصحية.

إذا فعلم التشريح وعلم أمراض وظائف الأعضاء هي من العلوم الأساسية ولكنها الهامة جداً في مسيرة الباراميدك المهنية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s